الرجوع الي الله
بسم الثالوث الاقدس
اهلا بكم في منتدي الرجو الي الله
هذا الرساله توكد انك غير مشترك في المنتدي
ارجو التسجيل
شكرا معا تحياتي مدير المنتدي abo_dina
لي الستفسار ارجو انا ترسلونا عبر البريد الكتروني وهو
abo.dina46@yahoo.com
kang_2020@live.com
fars301980@hotmail.com
fars3019802@Skype

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» المسابقه الجميله جداااا
الثلاثاء يوليو 26, 2011 2:56 pm من طرف مدير المنتدي

» الخادم الروحى
الإثنين يوليو 18, 2011 6:20 pm من طرف بنت الملك

» ايات من الكتاب المقدس
الثلاثاء يوليو 12, 2011 4:29 pm من طرف مدير المنتدي

» المسابقاء
السبت يوليو 09, 2011 3:16 pm من طرف مدير المنتدي

» شروط المسابقاء
السبت يوليو 09, 2011 2:43 pm من طرف مدير المنتدي

» في حياة يسوع العلنية
الجمعة يوليو 08, 2011 3:44 pm من طرف مدير المنتدي

» ميلاد يسوع
الجمعة يوليو 08, 2011 3:43 pm من طرف مدير المنتدي

» زيارة أليصابات
الجمعة يوليو 08, 2011 3:42 pm من طرف مدير المنتدي

» البشارة لي السيده العذراء
الجمعة يوليو 08, 2011 3:39 pm من طرف مدير المنتدي

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

البشارة لي السيده العذراء

اذهب الى الأسفل

البشارة لي السيده العذراء

مُساهمة من طرف مدير المنتدي في الجمعة يوليو 08, 2011 3:39 pm

بين [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] ينفرد [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] و[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] بذكر [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] وبينما يذكر [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] باقتضاب: وكانت أمه مريم مخطوبة ليوسف وقبل أن يجتمعا معًا وجدت حبلى من الروح القدس.[[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]] ينفرد [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] بذكر حادثة [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] والتوسع بالأحداث السابقة للميلاد، ما دفع بعض [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] للقول بأن [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] قد اجتمع مع مريم في مدينة [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] ونقل منها الفصول المتعلقة بالميلاد.[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
بحسب [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] فإنه عندما كانت [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] في الشهر السادس من حملها ب[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]،[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] ظهر [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]: إلى
عذراء مخطوبة لرجل اسمه يوسف من بيت داود، واسم العذراء مريم، فدخل الملاك
وقال لها: سلام لك يا مريم، أيتها المنعم عليها، الرب معك، مباركة أنت بين
النساء.
[[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]][وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط][وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] بحسب [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]، تعرف أيضًا باسم الباب المقدس وهي تعود [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط].





إذاك تذكر رواية البشارة حسب [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] أن مريم قد اضطربت لكلام الملاك وتساءلت عن معنى هذه التحية،[[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]] فأجابها الملاك: لا
تخافي يا مريم، فقد نلت حظوة من عند الله، فستحبلين وتلدين ابنًا تسمية
يسوع؛ سيكون عظيمًا وابن العلي يدعى ويوليه الرب الإله عرش داود أبيه،
ويملك على بيت يعقوب إلى الأبد ولن يكون لملكه نهاية.
[[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]] فاستفسرت مريم من الملاك: كيف
يحدث هذا وأنا لست أعرف رجلاً؟. فأجابها الملاك: الروح القدس يحلّ عليك
وقدره العلي تظللك لذلك يكون المولد منك قدوسًا وابن الله العلي يدعى.
[[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]] بيّن الملاك لمريم أيضًا أن قريبتها (بحسب التقليد الكنسي ابنة خالتها) [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] حامل: ها إن نسيبتك أليصابات قد حبلت هي أيضًا بابن في شيخوختها، وهذا هو الشهر السادس لتلك التي كانت تدعى عاقرًا.[[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]] إذاك قالت مريم: ها أنا أمة الرب فليكن لي حسب قولك.[[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]] عندها انصرف الملاك من عندها، وبحسب المعتقدات المسيحية قد حملت مريم مباشرة بعد ذلك، ويحتفل المسيحيون حول العالم بعيد البشارة في [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] كل عام أي قبل تسعة أشهر تمامًا من [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] موعد الاحتفال [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]،[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] ويخصص الأحد الثاني من زمن الميلاد لاستذكار الحادث أيضًا،[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] كما أن [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] في [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] لا تزال حتى اليوم المكان التقليدي وفق المعتقدات المسيحية لمكان حدوث [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط].[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
وجد بعض المفسرين [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] بقول الملاك قوة العلي تظللك إشارة إلى [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] حيث ظلل الغمام الشعب الذي قاده [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] من [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]،[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] في حين يوضح بعض المفسرين الآخرين: إن العذراء ربما واجهت الكثير من الهزء والافتراء بسبب حملها، كما أن خطيبها يوسف أراد أن يفك خطوبته سرًا لما علم بالأمر.[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] لكن كما يعلن [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] فقد ظهر له [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] في الحلم وقال له: يا يوسف ابن داود لا تخف أن تأت بمريم عروسك إلى بيتك لأن الذي حبلى فيه إنما هو من الروح القدس.[[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]] فيعتقد المسيحيون إذاك: غير يوسف خطته بعد أن اكتشف أن مريم كانت أمينة ومخلصة له فأطاع الله وتمم إجراءت الزواج كما كان ينوي، وقبل أنفضاح أمر الحمل.[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] إذ يقول القديس إمبروسيوس أحد [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]: لكي
لا يُظن أنها زانية. ولقد وصفت بصفتين في آن واحد، أنها زوجة وعذراء. فهي
عذراء لأنها لم تعرف رجلاً، وزوجة حتى تُحفظ ممَّا قد يشوب سمعتها، فانتفاخ
بطنها يشير إلى فقدان البتوليّة في نظر الناس. هذا وقد اِختار الرب أن يشك
البعض في نسبه الحقيقي عن أن يشكُّوا في طهارة والدته... لم يجد داعيًا
للكشف عن شخصه على حساب سمعة والدته.
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] أما مريم إثر زواجها فقد انتقلت إلى [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] في جبال يهوذا حسب [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]،[[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]] ويحددها التقليد المسيحي بأنها [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] إلى الجنوب الغربي من [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]، وقد مكثت هناك إلى ما بعد ولادة [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]، أي حوالي ثلاث أشهر.[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
اعتقد [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] بشكل خاص، أنه حالما حبلت مريم فقد تصور [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] في أحشائها كاملاً بعد أن أخذ طبيعته البشرية منها، ولم ينم كما ينموا الجنين العادي، يلتقي هذا الاعتقاد السرياني مع بعض [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] في تفسير [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]،[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] ومع إنجيل مريم وطفولة المخلص المنحول،[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] غير أن الكنيسة لم تثبته ولم تنفه، ولا يزال يردد حتى اليوم طوال تسعة أيام قبل [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] في [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] معنيث أي [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط] يشير إلى هذا الاعتقاد:[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]




في حـالٍ الحُلولْ تصوّر كاملاً وجسمهُ ما بَرحْ

مُــتـحدًا بالنـفـسِ وَبـدهنٍ الفرحْ مسـيحًا انسمحْ

بالحـلـولْ والخـروجٍ وسُـكنَاهُ بإمهٍ عجيبًا اتضح

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

avatar
مدير المنتدي
Admin

عدد المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 26/06/2011
العمر : 31
الموقع : abo.dina

http://crosslove.3rab.pro

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى